الرئيسية / أخبار الجمعية / اختتام الانشطة الثقافية والفنية بجمعية ماسينيسا وجمعية ومدرسي اللغة الأمازيغية بطنجة
اختتام الانشطة الثقافية والفنية بجمعية ماسينيسا وجمعية ومدرسي اللغة الأمازيغية بطنجة

اختتام الانشطة الثقافية والفنية بجمعية ماسينيسا وجمعية ومدرسي اللغة الأمازيغية بطنجة

اختتمت جمعيتا ماسينيسا ومدرسي اللغة الأمازيغية بجهة طنجة تطوان الحسيمة فعاليات الأيام الرمضانية بمشاركة ثلة من الاساتذة والباحثين الذين ساهموا بمداخلاتهم في إنجاح هذا العرس الثقافي وجاء هذا الأخيرمقسما إلى ثلاث فقرات : الفقرة الأولى التي كانت من تأطير ذ حكيم بلحاج حول البنيات الإجتماعية الأمازيغية تناول من خلالها القانون العرفي لدى القبائل الريفية وكذا الأعراف والعادات التي كانت تشكل بنية اجتماعية قوية في تلك الفترة غير ان هذه البنيات سنفقد اغلبها في وقتنا بحكم العولمة والغزو الشرس لوسائل التكنولوجيا التي قضت بشبه كلي على أغلب هذه الاعراف , وقد تخلل هذا الأسبوع دورة تكوينية أطرها الباحث في سلك الدكتورا رشيد الغرناطي يوم الجمعة 17 ماي حول موضوع “آليات الترافع الحقوقي ” لقيت استحسان كل المشاركين لما لها من أهمية بالغة خصوصا للفاعلين الجمعويين. فيما كانت الفقرة الثانية من تأطير د عبد الإله أفلاح الذي قدم كتابه “الحسيمة من التأسيس إلى الإستقلال ” الذي صدر قبل ايام قليلة من رمضان لتكون جمعية المدرسين و ماسينيسا سباقتان لاحتضان هذا الحفل الذي عرفنا وقربنا اكثر لمعرفة هذا المولود الأكاديمي الجديد من الداخل وبحضور مؤلفه …كما شهد هذا اليوم تكريم احد أعمدة المناضلين الأمازيغ في شقه المكتوب الدكتور اللسني وصاحب المعجم الريفي محمد صغوال الذي أفنى عمره في خدمة الامازيغية . فيما اختتمت هذه الفقرات ليلة أمس السبت 26 مايو 2019 بمداخلة الأستاذ محمد أفقيرحول الشعر الامازيغي القديم “إزران” ودوره في المقاومة الذي ركز على خمس مراحل (زمن الحماية – إزران ن 1921 – إزران ن فرانكو 1936 – إزران ن آيث بوقبارن 58/59 – إزران ن الحراك الشعبي 2016 ) واختتم النشاط بتقديم الشواهد التقديرية للمشاركين مرفوقا بأداءات شعرية بأمازيغية الريف “إزران ” و “أحيدوس” .

 

img_6045 img_6381 img_6389 img_6395 img_6398 img_6412 img_6421 img_6671 img_6683 img_6691 img_6724 img_6740

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى