الرئيسية / أخبار الجمعية / لا بديل عن الإقرار برأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية
لا بديل عن الإقرار برأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية

لا بديل عن الإقرار برأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية

وقوفا عند محطة تاريخية تحمل من الأهمية الشيء الكثير عند الشعب الأمازيغي المتمثلة في رأس السنة الأمازيغية التي اعتاد الفاعلين الجمعويين تخليدها كل سنة، وبهذه المناسبة نظمت جمعية ماسينيسا الثقافية بطنجة بتنسيق مع جمعية مدرسي اللغة الأمازيغية بجهة طنجة تطوان الحسيمة على تنظيم حفل نضالي ملتزم بمناسبة حلول السنة الأمازيغية الجديدة 2969 وذلك يوم السبت 12 يناير 2019 وقد أتى هذا الحفل النضالي تحت شعار”لا بديل عن الإقرار برأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة رسمية” حيث عرف برنامج التخليد مشاركة مجموعة من الفعاليات الفنية والثقافية وطنية ودولية.
بعد الكلمة الإفتتاحية التي ألقاها رئيس جمعية ماسينيسا المتمحورة حول أهمية الإحتفال بأسكواس أماينو عند إيمازيغن وكذا الإشارة إلى الحصار الذي تعيشه الجمعية.
بعد هذه الكلمة تم تكريم الأستاذ مصطفى بوزياني باعتباره شخصية السنة نظرا لما قدمه للقضية الأمازيغية بشكل عام والإعلام الأمازيغي بشكل خاص، كما عرف برنامج التخليد فقرات أخرى:
في الموسيقى:
1- إثران ن أكفادون (القبائل)
2- إلياس المساوي( الريف)
3- مجموعة من الباسك
في الشعر:
عبد الحميد اليندوزي
وفي الأخير تم توزيع المأكولات الجافة على الحضور نظرا لحمولتها الرمزية الموشومة في ذاكرة إيمازيغن.
img_1785 img_1790 img_1794 img_1797 img_1809 img_1819 img_1826 img_1835 img_1842 img_1849 img_1880 img_1885 img_1889
img_1876

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى