الرئيسية / ثقافة و اَراء / رواية « Tudart n yergel » إصدار جديد للشاعر عمر المدّام
رواية « Tudart n yergel » إصدار جديد للشاعر عمر المدّام

رواية « Tudart n yergel » إصدار جديد للشاعر عمر المدّام

« Tudart n yergel »

بعد طول انتظار تفضلت جمعية آيت سعيد للثقافة والتنمية مشكورة بإصدار
روايتي الثانية شهر يوليوز 2018. الرواية تحمل عنوان:
« Tudart n yergel »
وهي من الحجم المتوسط، تضم 165 صفحة، قمت بتقسيمها إلى 18 فصلا،
وأضفت إليها مقدمة من تأليفي. لوحتي الغلاف من تخطيط الفنان التشكيلي أحمد
عبد الخلقي، الغلاف من تصميم الأستاذ محمد رشيدي. طبعت بمطبعة عين
بوجدة.
ملخص الرواية:
أجواو الشخصية الرئيسية في الرواية وبطلها، متزوج، خلّف عدة أولاد، عاطل
عن العمل. كبقية أبناء الريف فكر في الهجرة نحو الضفة الأخرى. تأتى له ذلك
حيث حصل على عقد عمل في الفلاحة بإسبانيا. هناك اصطدم بالحياة الأوربية،
الميزة الوحيدة التي استفاد منها هي الحرية من جانبها السلبي، حيث احترف حياة
معاقرة الخمر والتسكع في شوارع وأزقة المدينة التي يأوي فيها، ووقع في حب
عاهرة محترفة، أنسته هذه الأخيرة زوجته وأولاده. وفي ليلة ممطرة تناول كثيرا
من الخمر تحت هطول المطر، وأثناء عودته إلى المنزل أغمي عليه فسقط في
الطريق، نقل إلى المستشفى بمساعدة أحد أصدقائه. بعد خروجه من المستشفى
وهو مازال مريضا مكث عند ذاك الصديق بضعة أيام ريثما يتعافى. بحث له ذاك
الصديق عن شغل في أحد المزارع كحارس ليلي. سيستمر في عادته في شرب
الخمر والسهر رفقة ثلاثة من أصدقائه أحيانا أثناء مزاولة العمل. وفي إحدى
الليالي الخمرية سيفشي لأصدقائه بسر من أسرار العمل، وهو السبب الذي
سيؤدي به الى سرقة مشغله من طرف أصدقائه الثلاث بعدما قاموا بوضع حبوب
النوم في كأس شرابه. فقام المشغل بسجنه وتعذيبه في المزرعة بعد امتناعه
التبليغ عمن قام بالعملية، حيث كاد أن يموت لولا حنان وعطف وإنسانية زوجة
مشغله التي قامت بتحريره، ففر على الفور، عاد أدراجه من حيث أتى خاوي
الوفاض. وبعد عودته إلى بلدته شرع في البحث عن أصدقائه الذين غدروا به

إيمانا منه ان يحصل على الأقل بقيمة مما سرقوا، لكن دون جدوى. فاستأنف
حياته في معاقرة الخمر والتسكع بقية أيامه.
أتمنى لكم قراءة ممتعة وشكرا.
عمر المدّام
27 08 2018

tudart-n-yergel_back tudart-n-yergel_face

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى